in

تحرك جديد من ملك المغرب تجاه الإمارات وسط خلافات غير معلنة مع “بن زايد”

تحرك جديد من ملك المغرب تجاه الإمارات وسط خلافات غير معلنة مع "بن زايد"

اتخذ العاهل المغربي الملك، محمد السادس؛ قرارًا مفاجئًا تجاه دولة الإمارات، وسط خلافاته غير المعلنة مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، القائمة منذ الخلافات الخليجية عام 2017.

وعيَّن العاهل المغربي، مساء الإثنين؛ سفيرًا جديدًا في الإمارات العربية المتحدة، بالتزامن مع هجوم شنه رئيس الحكومة المغربية سعدالدين العثماني على الإمارات دون تسميتها.

وفي السياق، هاجم “العثماني” رئيس الحكومة المغربية الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، دولة الإمارات دون أن يسميها، قائلًا في مؤتمر لحزبه إنها “تريد أن تتدخل في شؤون المغرب الداخلية، وتملي عليه قراراته”.

وأكد “العثماني” في الجلسة الافتتاحية لملتقى الصحراء الذي نظمه شبيبة حزبه، أن “هناك دولًا تحسد المغرب على نجاحاته، وتحاول أن تتدخل في ملفاته وتشوش عليه وتهاجم قياداته”، مؤكدا أن “المغاربة وقفوا لها بالمرصاد”.

واعتبر رئيس الحكومة المغربية، أن هناك حملات ظالمة ممولة من الخارج حاولت أن تشوه المغرب، مشيرًا إلى أن “المواطنين تصدوا لها بعفوية”، في إشارة إلى الأزمة التي اندلعت قبل أسابيع بين الرباط وأبوظبي.

وكانت وسائل إعلام نقلت في مارس/آذار/ الماضي عن مصادر مطلعة، أن سفير المغرب في الإمارات عاد إلى المغرب، وأن القنصلين المغربيين والملحق العسكري للسفارة المغربية في أبوظبي غادروا الإمارات، وعادوا إلى المغرب.

بالمقابل، تولى القائم بأعمال السفارة الإماراتية في الرباط بالنيابة مهام السفير الذي غادر المغرب منذ أكثر من عام و3 أشهر؛ حيث يأتي ذلك في سياق أزمة غير مسبوقة بين المغرب والإمارات.

جدير بالذكر أن التوترات بين المغرب والإمارات بدأت منذ إعلان المغرب موقف الحياد الإيجابي في أزمة حصار قطر، وتباين مواقفهما الرسمية من أزمة ليبيا.

إقرأ ايضا  قطر تطلب من تركيا إرسال قوات خاصة إلى أراضيها.. وتكشف السبب

ماذا تعتقد؟

120 points
Upvote Downvote
بمراسيم وقرارات.. السلطان هيثم بن طارق يدشّن مرحلة جديدة في سلطنة عمان

بمراسيم وقرارات.. السلطان هيثم بن طارق يدشّن مرحلة جديدة في سلطنة عمان

تركيا تكشف حقيقة توتر علاقتها مع الكويت على غرار السعودية والإمارات

تركيا تكشف حقيقة توتر علاقتها مع الكويت على غرار السعودية والإمارات