in

تقرير فرنسي يكشف تداعيات إلغاء الحج على السعودية

تقرير فرنسي يكشف تداعيات إلغاء الحج على السعودية

سلط موقع “أرتيكل 19” في نسخته الفرنسية الضوء على قرار المملكة العربية السعودية، بإلغاء موسم الحج للعام الحالي بالنسبة للقادمين من خارج البلاد.

وقال الموقع، في تقريره إنّ ملايين الناس لن يحجوا إلى مكة المكرمة هذا العام؛ بسبب وباء (كوفيد-19)، لكن هذا الحدث ليس الأول من نوعه في تاريخ الحج عبر القرون الماضية.

أوضح الموقع، أن الفترة الماضية شهدت الكثير من التكهنات حول إلغاء موسم الحج بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، لكن المملكة أعلنت في آخر الأمر أنها لن تُلغي المناسك بشكل كامل، لكنها لن تستقبل الحجيج من خارج البلاد وستسمح فقط للمقيمين داخلها بأداء الفريضة، وفقًا لموقع “عربي21”.

وقررت السلطات السعودية، السماح لما يقارب ألف شخص بالحج هذا العام، واشترطت أن لا يتجاوز سن الحجيج 65 عامًا، وأن يخضعوا لفحص مسبق.

وأوضح الموقع أن هذا الإلغاء تسبب في خيبة أمل كبيرة للمسلمين في جميع أصقاع العالم، حيث أن الكثير منهم قضوا سنوات يجمعون الأموال اللازمة لأداء فريضة الحج وكانوا في انتظار لحظة السفر إلى مكة.

وقال الموقع، إن هذا القرار غير المسبوق في تاريخ المملكة منذ تأسيسها قبل ما يقارب 90 عامًا، كان قرارًا شديد الحساسية، وهو ما يفسر التأخير الذي حصل قبل الإعلان عنه رسميًا. ومن المنتظر أن يشكل ضربة كبيرة لاقتصاد البلاد.

برّرت السلطات السعودية إلغاء مناسك الحج للقادمين من خارج البلاد، برغبتها في حماية الحجاج والحفاظ على سلامتهم في ظل الظروف الراهنة التي تمرّ بها المملكة، وهو ما أكده محمد بنتن وزير الحج السعودي.

وأكد التقرير بأن التأثيرات الاقتصادية لإلغاء الحج ستكون مدمرة على المملكة، إذ ينفق كل حاج آلاف الدولارات لأداء المناسك.

وبحسب “رويترز” يدر موسم الحج الذي يشارك فيه حوالي مليوني حاج إيرادات على السعودية تقدر بـ12 مليار دولار سنويًا، أي ما يقارب 20 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي للبلاد، لكن قرار حصر الحج على نحو ألف حاج من داخل المملكة سيحرم الدولة من هذه الإيرادات الضخمة.

ويعتبر سيمون هندرسون، الخبير في الشأن السعودي بمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، أن قرار إلغاء الحج قرار صعب، ومن شأنه أن يؤثر بشكل كبير على الاقتصاد السعودي.

إقرأ ايضا  السعودية تزف بشرى سارة للمواطنين والمقيمين في المملكة

ويأتي إصدار هذا القرار في وقت حساس للمملكة حيث تصارع الدولة النفطية أسعار الخام المتدنية التي قلّصت العائدات في الوقت الذي يستعد فيه العالم لركود اقتصادي بسبب إجراءات الحد من فيروس كورونا. وتم أيضا تعليق أداء العمرة في آذار/ مارس الماضي.

ودفع التراجع الحاد في أسعار النفط والخسائر الناجمة عن إجراءات الحماية من الفيروس السلطات السعودية إلى اتخاذ سياسة تقشفية عبر زيادة الضريبة على القيمة المضافة من 5 إلى 15 بالمئة وخفض مخصصات موظفي الخدمة المدنية.
وقال ريتشارد روبنسون، الخبير في شؤون الشرق الأوسط في شركة “أكسفورد أناليتيكا” الاستشارية، إن قرار الحد من أعداد الحجاج “يضاعف الصعوبات الاقتصادية التي تواجه السعودية”.

ويعتبر قرار إلغاء الحج، هو الأول من نوعه منذ تأسيس المملكة في عام 1932. وتمكنت السعودية في السابق من تنظيم الحج خلال تفشي وباء “ايبولا” وأمراض أخرى.

وتحاول المملكة احتواء تفشي فيروس كورونا المستجد مع زيادة كبيرة في الحالات المسجلة يوميًّا وحالات الوفاة، منذ تخفيف إجراءات حظر التنقل في البلاد أواخر شهر مايو/آيار الماضي.

ماذا تعتقد؟

120 points
Upvote Downvote
هذا ما قالته فجر السعيد بشأن طرد سفير الإمارات من الكويت

هذا ما قالته فجر السعيد بشأن طرد سفير الإمارات من الكويت

"جوجل" تفاجئ تطبيقات "واتساب" و"ماسنجر" و"تويتر" بقرار صادم

“جوجل” تفاجئ تطبيقات “واتساب” و”ماسنجر” و”تويتر” بقرار صادم