in

تحذيرات من كارثة جديدة تهدد الكويت

تحذيرات من كارثة جديدة تهدد الكويت

حذرت تقارير إعلامية من كارثة اقتصادية تهدد دولة الكويت في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وبحسب تقرير نشره موقع “العربي الجديد” يعد الاقتصاد الكويتي أكثر الاقتصادات الخليجية المتوقع أن تشهد انكماشًا بنسبة تفوق 5%، يليه الاقتصادان البحريني والإماراتي بمعدل انكماش 4.5%، والاقتصاد العماني بمعدل انكماش 4%، ثم الاقتصاد السعودي بمعدل 3.8%، والاقتصاد القطري بأقل معدل انكماش متوقع يقدر بـ 3.5% فقط.

وأشار التقرير إلى أن الاقتصاد الكويتي تعرض لانكشاف حقيقي واسع أمام أزمة تفشي فيروس “كورونا”، وانهيار أسعار النفط، وإن أحاديث المسؤولين الكويتيين حول الاستعداد لمرحلة ما بعد النفط لم تتجاوز الحبر على الورق.

وتبدو ملامح المأزق الاقتصادي للكويت جلية في عدة مظاهر، على رأسها استمرار أزمة العمالة العالقة من دول عدة، وارتفاع معدلات البطالة، إلى جانب توالي الكشف عن قضايا فساد بمليارات الدولارات.

وتفيد توقعات صادرة حديثة عن البنك الدولي، بانكماش الاقتصاد الكويتي بمعدل يصل إلى 5.4% خلال العام 2020 في ظل أزمة “كورونا”.

ومن المتوقع ارتفاع عجز ميزانية الكويت خلال العام المالي (2020-2021) إلى 19.3 مليار دينار (62.2 مليار دولار)، بحسب تقديرات شركة “الشال” للاستشارات الكويتية.

وتعد الأسعار الحالية لبرميل النفط الكويتي (35 دولارا) أدنى بكثير من السعر المقدر في الموازنة الكويتية البالغ 55 دولارًا للبرميل، بينما تحتاج الكويت سعر تعادل لسد العجز بين الإيرادات والمصروفات يقدر بنحو 86 دولارا.

ويعتمد الكويت، البلد الذي ينتج 2.8 مليون برميل نفط يوميًا، على الذهب الأسود في توفير أكثر من 90% من إيرادات موازنته، لذا فإن موازنة البلاد قد تضررت جراء إنهيار الأسعار من ناحية، وجراء الالتزام بخفض يومي للإنتاج بنحو 640 ألف برميل يوميًا تنفيذًا لإتفاق مجموعة “أوبك+” من ناحية أخرى.

إقرأ ايضا  طبيبة تركية تفجر مفاجأة صادمة عن أعداد المصابين بكورونا في بلادها.. تقترب من المليون

ومن مظاهر الأزمة المالية في البلاد، تراجع العائد على الاستثمارات الكويتية في السندات العالمية من نحو 3 مليارات دولار في عام 2019 إلى 1.25 مليار دولار، مارس/آذار /الماضي.

كذلك أجلت مؤسسة “مورجان ستانلي”(مؤسسة مصرفية أمريكية للخدمات المالية)، انضمام الأسهم الكويتية إلى مؤشر “MSCI” للأسواق الناشئة، إلى نوفمبر/تشرين الثاني/ المقبل، بدلًا من الموعد الذي كان مقررا في مايو/أيار /الماضي.

وكان من المتوقع تدفق نحو 2.5 مليار دولار على الأقل إلى السوق الكويتية بعد ترقية البورصة إلى مؤشر “إم إس سي أي” للأسواق الناشئة، بحسب وزير التجارة والصناعة الكويتي “خالد الروضان”.

وباتت خسائر الاقتصاد الكويتي أكثر وضوحًا، مع انخفاض صافي أصول 28 صندوقا استثماريا في البلاد، بأكثر من 202.3 ملايين دينار (ما يعادل 650 مليون دولار)، بانخفاض قدره 21%.

وترجم بنك الكويت المركزي، هذا الوضع، عبر اللجوء إلى الاقتراض وإصدار سندات بقيمة 280 مليون دينار (نحو 910 ملايين دولار)، يونيو/حزيران /الجاري.

ويعتمد اقتصاد الكويت على النفط كركيزة أساسية، مع بطء كبير في التحول إلى اقتصاد ما بعد النفط، وهو ما يفسر المأزق الذي يواجه المحفظة المالية الكويتية.

ولا يستبعد الخبير الاقتصادي الكويتي “أحمد الهارون”، تعرض الكويت لكارثة اقتصادية حقيقية، حال استمرار الأسعار المتدنية للنفط، وبالتالي تراجع الإيرادات النفطية للبلاد.

وينصح الخبير الاقتصادي الكويتي “علي العنزي”، بضرورة الاهتمام بالمشروعات الصغيرة، وتفعيل القطاعات الزراعية، والصحية، والصناعية، بحسب “العربي الجديد”.

ويشدد “العنزي” في تصريحات صحفية، على أهمية تحقيق الأمن الغذائي، وتوفير السلع الاستهلاكية بدلا من استيرادها، وتشغيل العمالة الوطنية، وتقليل الاعتماد على العمالة الوافدة.

ويرى أستاذ الاقتصاد في جامعة الكويت “نواف الصانع” أن سبب معاناة الكويت يعود إلى أن اقتصادها يفتقر إلى التنويع ويعتمد بشكل كامل على إيرادات النفط.

إقرأ ايضا  كورونا يضرب الإمارات.. 16 ألف إصابة و165 حالة وفاة

ويضيف أن الكويت تعاني من تراجع الإيرادات النفطية منذ أكثر من 4 سنوات، وأن التحول إلى مرحلة الاقتصاد غير النفطي جاء متأخرا.

وكان أمير الكويت، الشيخ “صباح الأحمد الجابر الصباح”، دعا حكومة البلاد إلى ترشيد الإنفاق الحكومي وتقليل الاعتماد على مورد واحد ناضب، سوى جرس إنذار، بأن البلاد قد تكون مقبلة على أزمة اقتصادية غير مسبوقة.

وقال “الصباح” في كلمته، التي نالت اهتماما إعلاميًا واسعًا، الشهر الماضي، إن “كويت الغد تواجه تحديًا كبيرًا وغير مسبوق يتمثل في الحفاظ على سلامة ومتانة اقتصادنا الوطني من الهزات الخارجية الناجمة عن هذا الوباء”.

ماذا تعتقد؟

120 points
Upvote Downvote
تطور مهم .. "السيسي" ينقلب على "حفتر" في ليبيا

تطور مهم .. “السيسي” ينقلب على “حفتر” في ليبيا

تركيا توجه ضربة قوية لمخططات محمد بن زايد

تركيا توجه ضربة قوية لمخططات محمد بن زايد