in

تركيا تشعل الصراع مع نظام “السيسي” بخطوة جديدة مفاجئة

تركيا تشعل الصراع مع نظام "السيسي" بخطوة جديدة مفاجئة

أعلنت تركيا اليوم السبت عن خطوة جديدة في شرق البحر المتوسط من شأنها تأجج الصراع مع نظام عبد الفتاح السيسي في مصر.

وقال وزير الطاقة التركي، فاتح دونماز، إن تركيا تخطط لبدء عمليات تنقيب جديدة في شرق البحر المتوسط، في غضون ثلاثة أو أربعة أشهر.

وأوضح وزير الطاقة التركي أن سفينة الحفر التركية “يافوز” موجودة قبالة سواحل قبرص منذ أبريل/نيسان الماضي، قائلا: يجب ألا يعتقد أحد أننا سنوقف نشاطاتنا في البحر المتوسط.

وتأتي عملية التنقيب التركية الجديدة في شرق المتوسط  ضمن اتفاق ليبيا، بين الطرفين التركي والليبي، الذي تم توقيعه في نوفمبر الماضي، بشأن ترسيم الحدود البحرية مع حكومة “الوفاق الوطني” الليبية يمنحها حقوقاً في مناطق شاسعة في شرق المتوسط الأمر الذي أثار حفيظة مصر واليونان وقبرص.

وأصدر وزراء دفاع مصر واليونان وقبرص  في وقت سابق بيانًا مشتركًا أكدوا فيه رفض بلادهم “أعمال التنقيب التركية غير القانونية في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص، داعين للوقف الفوري لهذه العمليات غير القانونية، والحاجة إلى احترام الحقوق السيادية لجمهورية قبرص في مياهها الإقليمية”.

وتتنازع تركيا وحكومة القبارصة اليونانيين المعترف بها دوليًّا في قبرص حقوق التنقيب عن النفط والغاز في شرق المتوسط ،وهي منطقة من المعتقد غناها بالغاز الطبيعي.

ولا تعترف تركيا بقبرص كدولة وتعارض بشدة تنقيبها عن الغاز. وقد أرسلت سفنًّا للبحث عن الهيدروكربونات داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص.

وفي 27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، وقّع الرئيس رجب طيب أردوغان، مذكرتي تفاهم مع فايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لـ”حكومة الوفاق الوطني” الليبية، المعترف بها دوليًّا.

وتتعلق المذكرتين، بالتعاون الأمني والعسكري بين أنقرة وطرابلس، وتحديد مناطق النفوذ البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين النابعة من القانون الدولي.

إقرأ ايضا  محكمة أمريكية توجه ضربة قاسية لـ"حفتر" وقادة ميليشياته

ماذا تعتقد؟

120 points
Upvote Downvote
بشرى سارة.. قرارات جديدة من السلطات القطرية بشأن عودة الرحلات الجوية

بشرى سارة.. قرارات جديدة من السلطات القطرية بشأن عودة الرحلات الجوية

هجوم تركي آل الشيخ على "الأهلي المصري" يشعل الصراع على مواقع التواصل

هجوم تركي آل الشيخ على “الأهلي المصري” يشعل الصراع على مواقع التواصل