in

حدث مع “بن سلمان”.. مفاجئة حول ما نشره الإعلام السعودي عن إهانة “بوتين” لـ”أردوغان”

حدث مع "بن سلمان".. مفاجئة حول ما نشره الإعلام السعودي عن إهانة "بوتين" لـ"أردوغان"

فنّدت وكالة أنباء الأناضول التركية، المزاعم التي نشرها الإعلام السعودي والحسابات المقربة من الدولة على موقع تويتر، حول إهانة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لنظيره التركي رجب طيب أردوغان.

وتداول إعلاميون ومشاهير سعوديين عبر حساباتهم في حملة ممنهجة، صورة جمعت “بوتين” و”أردوغان” في الكرملين بموسكو، والتي أظهرت تمثال للإمبراطورة الروسية كاترين الثانية خلف الوفد التركي.

وخاضت الإمبراطورة الروسية كاترين الثانية حربًا طويلة مع العثمانيين، انتهت بإبرام معاهدة “كُچُك قينارجه” بين الدولة العُثمانية والإمبراطورية الروسية في سنة 1774م، ووضعت حدًا للحرب بين الدولتين، وضُمَّت القرم بِمُوجبها إلى روسيا.

وادعى المغردون السعوديون، أن الجهات الروسية المعنية تعمدت وضع هذا التمثال كنوع من “الإهانة” لتركيا، وأن “هذا التمثال لم يكن موجودا في مكتب الرئيس الروسي من قبل”.

وأوضحت “الأناضول” أن الحقيقة تقول أن التمثال موجود بالفعل منذ سنوات طويلة في مكتب بوتين، وسبق أن استقبل الرئيس الروسي في مكتبه على مدار السنوات الماضية الكثير من قادة العالم والوفود الرسمية وغير الرسمية بوجود التمثال.

واتضحت من صور نشرتها الوكالة، أن الرئيس الروسي استقبل الملك عبدالله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية في عام 2014، أي قبل ست سنوات، وكانت صورة التمثال الصغير واضحة.

وأظهرت صور أخرى استقبال بوتين لزعماء وشخصيات من مختلف دول العالم، مثل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وجون كيري وأنغيلا ميركل وبشار الأسد وغيرهم ممن تطول بهم القائمة.

وتبقى الصورة التي أغفلها أو تجاهلها أولئك المغردون هي صورة لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والوفد المرافق له في يونيو/ حزيران 2018، بحضور الإمبراطورة الروسية كاترين الثانية.

إقرأ ايضا  معلومات صادمة عن فعالية "الكمامات الطبية" في الوقاية من "كورونا الجديد" القاتل

ماذا تعتقد؟

120 points
Upvote Downvote
أمر عاجل لـ"الملك سلمان" بعد إغلاق صحن المطاف وتطويق الكعبة بجدار عازل

أمر عاجل لـ”الملك سلمان” بعد إغلاق صحن المطاف وتطويق الكعبة بجدار عازل

أمر عاجل لـ”الملك سلمان” بعد إغلاق صحن المطاف وتطويق الكعبة بجدار عازل