in

العراق ينتفض.. تصعيد شعبي ومظاهرات مليونية ضد رئيس الحكومة الجديد

العراق ينتفض.. تصعيد شعبي ومظاهرات مليونية ضد رئيس الحكومة الجديد

لم يمنع فيروس كورونا والتحذيرات الرسمية من التجمعات في العراق، المتظاهرين من الخروج في مظاهرات مليونية احتجاجًا على رئيس الحكومة الجديد.

واحتضنت ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية بغداد، اليوم الأحد، 1 مارس (آذار)، مظاهرة مليونية لشباب قدموا من محافظات وسط وجنوب البلاد، لدعم الثورة الشعبية ضد تصويت البرلمان في جلسته الاستثنائية لمنح الثقة لرئيس الحكومة الانتقالية الجديدة.

وتوافد الآلاف من أبناء نحو 9 محافظات في وسط وجنوب العراق نحو ساحة التحرير التي شهدت المسيرة الأسبوعية لطلبة الجامعات والمعاهد والمدارس، منذ صباح اليوم، لدعم الاحتجاجات المستمرة منذ مطلع أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، وحتى الآن.

وأفادت مصادر إعلامية وشهود عيان من ساحة التحرير، تواجد أعداد هائلة من المتظاهرين من عموم محافظات الوسط، والجنوب، وحتى من أقصى المدن الجنوبية مثل البصرة، وميسان، بالإضافة إلى ذي قار وبابل والديوانية وكربلاء والمثنى وأيضًا من محافظات شمالية كديالى وصلاح الدين.

وأكدت المصادر على أن المظاهرات المليونية التي شهدتها التحرير اليوم، هي للتأكيد على رفض ساحات الاعتصام في جميع محافظات البلاد، لرئيس الحكومة الانتقالية المكلف، محمد توفيق علاوي، والذي تم رفضه منذ اليوم الأول لتكليفه من قِبَل رئيس الجمهورية برهم صالح، مطلع الشهر الماضي.

ويأتي التحشيد الشعبي المليوني، بالتزامن مع عقد الجلسة الاستثنائية لمجلس النواب، اليوم الأحد، للتصويت على الكابينة الحكومية التي قدمها علاوي، والذي يرفضه الشعب كونه جاء باتفاق الأحزاب، وليس تلبية لمطالب المتظاهرين التي أكدت على اختيار مرشح مستقل لم يتسلم منصبا في حكومات ما بعد عام 2003″.

ويشهد العراق احتجاجات، منذ الأول من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، ويطالب المحتجون بإجراء انتخابات تشريعية مبكرة استنادا إلى قانون انتخابي جديد، واختيار رئيس وزراء مستقل، ومحاسبة المسؤولين الذين يصفونهم بـ “الفاسدين”.

إقرأ ايضا  صحفي كويتي يكشف مفاجأة صادمة بشأن دول الحصار الخليجي

ويطالب المحتجون بتغيير سياسي يطيح بالمسؤولين الذين يحتكرون السلطة منذ ما يقارب 17 عامًا.

وتعيش شهد العراق أزمة سياسية منذ استقالة حكومة عادل عبد المهدي، مطلع ديسمبر (كانون الأول) الماضي، ولا تزال الكتل السياسية غير قادرة على التوافق على شخصية بديلة لرئاسة الوزراء بالرغم من انقضاء المهل الدستورية.

ماذا تعتقد؟

120 points
Upvote Downvote
ظاهرة غريبة تثير الذعر في السعودية.. والسلطات تستنفر (فيديو)

ظاهرة غريبة تثير الذعر في السعودية.. والسلطات تستنفر (فيديو)

واقعة مثيرة.. "خليجي" يحاول قتل زوجته وابنته بسبب "كورونا"

واقعة مثيرة.. “خليجي” يحاول قتل زوجته وابنته بسبب “كورونا”