in

يلعبون الشطرنج والـ GAMES.. أسرار عودة القوات الأمريكية إلى السعودية بعد 17 عاما

يلعبون الشطرنج والـ GAMES.. أسرار عودة القوات الأمريكية إلى السعودية بعد 17 عاما

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” البريطانية عن أسباب وأسرار عودة القوات الأمريكية إلى الأراضي والقواعد العسكرية مجددا، بعد مرور 17 عاما على رحيلها.

ونشرت الصحيفة تقريرا كتبه أحد مراسليها من داخل قاعدة الأمير سلطان الجوية، جاء فيه إن حوالي 2500 جندي أمريكي انتشروا في القاعدة، التي تبعد 60 ميلا جنوب شرق العاصمة الرياض، ويعيشون في خيام في الصحراء.

وأوضح التقرير أن الجنود يطلقون من هذه القاعدة طائرات أف-16، ويحرسون بطاريات باتريوت من خلال مناوبات على مدار الساعة.

وكشف تقرير الصحيفة البريطانية عن مفاجأة مدوية، مؤكدا أن الجنود الأمريكان يلعبون الشطرنج أو ألعاب الفيديو داخل القاعدة السعودية، حيث تبرز لعبة مصممة على غرار فريق الكرة الأمريكية على شاشة رقيقة في قاعة الترفيه.
 
وأشارت “وول ستريت” إلى أن عودة القوات الأمريكية بعد عقدين من الزمان من الوجود الرمزي تعكس مظاهر القلق الأمريكي والسعودي من التهديد الذي تمثله إيران على المنطقة، مشيرة إلى قول قائد الفرقة الاستكشافية بـ 378، الجنرال جون وولكر: “نواجه عدوا ذكيا يقوم بتغذية نزاع إقليمي واستمراره، وهم جيدون في هذا الأمر”.
 
وأوضح التقرير أن انتشار القوات الأمريكية في قاعدة الأمير سلطان يعكس تغير الوجود الأمريكي في المنطقة المحيطة، في ظل سياسة الرئيس دونالد ترامب الصدامية مع إيران، وقراره سحب القوات الأمريكية من سوريا، مستدركا بأنه رغم تعهد الرئيس ترامب بفك علاقة أمريكا مع المنطقة، إلا أنه أرسل أعدادا جديدة من الجنود إليها.

وانتشرت القوات الأمريكية في القاعدة الجوية حتى عام 2003، وبعد عقد من إرسال الولايات المتحدة أكثر من نصف مليون جندي لحماية المملكة بعد اجتياح صدام حسين للكويت عام 1990، ثم غادرت بعد أن شن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، الذي عارض الوجود الأمريكي في أرض الحرمين، سلسلة من الهجمات ضد الحكومة وأهداف غربية في المملكة.

إقرأ ايضا  قرار عفو السلطان هيثم عن المعارضين العمانيين يشعل تويتر

 وينوه التقرير إلى أن الولايات المتحدة قررت سحب قواتها من السعودية عقب غزو العراق الذي أطاح بصدام حسين، ما أغلق فصلا مشحونا في العلاقات الأمريكية السعودية.

وتم نقل القوات الأمريكية لمركز جذب جديد في المنطقة، وهو قطر، ما جعل القادة السعوديين يتنفسون الصعداء، وحررهم ذلك من عبء استقبال قوات أجنبية كان وجودها مصدرا للسخط الشعبي، إلا أن تلك القوات عادت وعاد معها السخط الشعبي مجددا.

 ونقلت الصحيفة عن المسؤولين الأمريكيين، إنهم قاموا بتقوية الدفاعات الجوية السعودية، لدرجة تستطيع من خلالها منع هجمات غارات جوية مثل تلك التي تعرضت لها في  سبتمبر (أيلول)، والفضل يعود لنشر صواريخ باتريوت، ولكنهم اعترفوا بأن أنظمة باتريوت الدفاعية تكلف ملايين الدولارات، وهي أداة مكلفة لوقف صواريخ كروز رخيصة أو طائرات دون طيار.

وتقول الصحيفة إن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، حاول تخفيف القيود الاجتماعية، التي سمحت للمرأة بقيادة السيارة، وسمح بالترفيه الغربي ودور السينما والحفلات الموسيقية، مشيرة إلى أن هذا كله هو محاولة لتغيير الأعراف الثقافية وإظهار وجه حديث للبلد.

فيما ذهب التقرير إلى أن ولي العهد اعتقل عددا من الدعاة المرتبطين برجال الدين المحافظين، واستخدم القتال ضد المتطرفين لسجن نقاد الحكومة، بينهم رجال دين معتدلون دعوا للإصلاح وعارضوا التشدد.

وبحسب التقرير، فإن المشاعر المعادية لأمريكا في المملكة لم تختف بعد، ففي  ديسمبر (كانون الأول) 2019 قام متدرب سعودي في قاعدة جوية أمريكية بفتح النار ضد زملائه، وقتل ثلاثة منهم، لافتا إلى أن المتدرب عبر عن آراء معادية لأمريكا من خلال منصات التواصل الاجتماعي.

وذكرت الصحيفة أن وزارة الدفاع طردت 16 متدربا بعدما كشفت تحقيقات عن علاقة بعضهم بالجماعات المتطرفة، مشيرة إلى أن الحكومة السعودية لم تقل الكثير عن نشر القوات الأمريكية باستثناء إصدار بيانات مقتضبة تعلن عن وصولها.

ماذا تعتقد؟

120 points
Upvote Downvote
قرار عاجل للسلطات السعودية بمنع المعتمرين من دخول أراضيها.. إجراءات صادمة

قرار عاجل للسلطات السعودية بمنع المعتمرين من دخول أراضيها.. إجراءات صادمة

فضيحة صادمة لدبلوماسيين سعوديين في بريطانيا.. قرار عاجل بالترحيل

فضيحة صادمة لدبلوماسيين سعوديين في بريطانيا.. قرار عاجل بالترحيل