in

السلطان هيثم بن طارق يحدد مصير أقوى 4 شخصيات حكمت سلطنة عمان مع “قابوس”

السلطان هيثم بن طارق يحدد مصير أقوى 4 شخصيات حكمت سلطنة عمان مع "قابوس"

كشف “معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدني”، عن أقوى أربعة شخصيات صنعت القرار داخل سلطنة عمان خلال عهد الراحل قابوس بن سعيد، ومصيرهم مع السلطان الجديد هيثم بن طارق.

وأوضح المعهد في تقرير له، أن الشخصيات الأربعة، هي: “رئيس جهاز الاتصالات والتنسيق بالمكتب السلطاني منذر السعيد، ووزير المكتب السلطاني سلطان النعماني، ووزير الدولة للشؤون الخارجية يوسف بن علوي”.

وأضاف التقرير أن الشخصية الرابعة هي “الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع بدر البوسعيدي”، مؤكدًا أن “هؤلاء المسؤولين أساسيون في تنفيذ الأجندة الإقليمية للسلطان قابوس”.

ورجح المعهد، احتمالية أن يكون هؤلاء الأربعة من بين الأوائل الذين تم التشاور معهم في قضايا مثل المهرة وخطة ترامب للسلام، على افتراض احتفاظهم بمناصبهم في عهد السلطان الجديد هيثم بن طارق.

ونصح التقرير، إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بمراقبة الشخصيات الأربعة، لأنه من المحتمل أن يكون السلطان هيثم بن طارق اتخذ قرار الاستغناء عنهم، في مقابل تمكين أفراد عائلته وإشراكهم في الحكم.

وأشار المعهد إلى أبرز أفراد العائلة المرشحين، هم “شقيقاه: أسعد بن طارق، الذي يقال إنه مقرب من (هيثم) وكان أيضًا مرشحًا ليكون سلطانًا؛ وشهاب، شقيقه الأصغر سنًا”.

وأكمل التقرير: “أما بالنسبة لأولاده الأربعة، فمن المرجح أن يلعب نجلاه دورًا أكثر بروزًا؛ حيث أن (ذي يزن) مواليد 1990 عاد إلى السلطنة من لندن لمساعدة والده منذ توليه الخلافة”.

جدير بالذكر أن السلطان هيثم بن طارق خرج، أمس الأحد، في خطاب متلفز هو الثاني منذ توليه الحكم بعد انتهاء فترة الحداد على قابوس، وأكد عزمه على إعادة الهيكلة في الأجهزة الإدارية بالدولة.

إقرأ ايضا  انتفاضة في سلطنة عمان بعد معلومات إسرائيلية خطيرة عن "السلطان قابوس"

ماذا تعتقد؟

120 points
Upvote Downvote
بعد تفشي الفيروس في إيران.. وزير الخارجية: أقسم أنني لست مصابًا بـ "كورونا"

بعد تفشي الفيروس في إيران.. وزير الخارجية: أقسم أنني لست مصابًا بـ “كورونا”

توجيه عاجل من ولي عهد السعودية بشأن العاصمة الرياض

توجيه عاجل من ولي عهد السعودية بشأن العاصمة الرياض