in

مصادر تكشف موقف محمد بن سلمان من إعادة العلاقة مع “حماس”

مصادر تكشف موقف محمد بن سلمان من إعادة العلاقة مع "حماس"

كشفت مصادر مطلعة عن موقف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، من إعادة العلاقات مع حركة “حماس” في قطاع غزة.

وقالت المصادر إن أطرافًا إقليمية قامت في وقت سابق، بمحاولات لإعادة العلاقة بين السعودية وحركة “حماس”، باءت جميعها بـ”الفشل”، بحسب ما نقلت وكالة “شهاب” الفلسطينية.

وأوضحت المصادر، أن المحاولات الإقليمية جاءت في أعقاب توتر العلاقات بين الجانبين، وذلك بعدما وصفت جهات رسمية سعودية الحركة بأنها “إرهابية”، واعتقال السلطات لعشرات الفلسطينيين المقيمين بالمملكة بتهم “التعاطف مع حماس”،

وأضافت المصادر، “أن موقف السعودية في عهد الأمير محمد ابن سلمان، يعد انقلابًا على تاريخ المملكة الداعم للفلسطينيين، هو ما استدعى تدخلات لمحاولات رأب الصدع، خصوصًا أن حماس) أصبحت الجهة الأقوى والمؤثر البارز في الساحة الفلسطينية”.

وبحسب المصادر، فإن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، أبلغ الوساطات شروطه لتعود علاقاتها مع المملكة، وهي “أن على الحركة أن تحل مشاكلها مع الأمريكيين، وأن تفتح بابًا للتواصل معهم، وهو ما يعني قبولها بقرارات الرباعية الدولية، والاتفاقيات التي أبرمتها السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير، وعلى رأسها الاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي وحقه بالوجود”.

وأشارت المصادر إلى أن “حماس” رفضت ذلك، و”تمسكت برغبتها وسعيها لطرق كل الأبواب والتواصل مع كافة الأشقاء في الدول العربية، من باب دعم الحق الفلسطيني والصمود في وجه الاحتلال، دون التنازل عن الثوابت”.

وأكدت المصادر “أن (حماس) أبلغت الجميع بأنها ستظل تمد يدها لكافة الدول العربية، وستتغاضى عن كل الإساءات وعمليات التضييق التي تتعرض لها، معتبرة أن عمق القضية الفلسطينية يجب أن يكون في الحضن العربي والإسلامي”.

وشهدت العلاقات بين حركة “حماس” والمملكة العربية السعودية في السنوات الأخيرة، خاصة عقب وصف وزير الخارجية السعودي السابق عادل الجبير، في فبراير/شباط 2018، حماس بأنها “حركة إرهابية”وهو ما اعتبر سابقة خطيرة في تاريخ العلاقة بين الجانبين.

إقرأ ايضا  رغم طي القضية في السعودية.. "الأمم المتحدة" تصدم محمد بن سلمان بشأن "خاشقجي"

كما اعتقلت السلطات السعودية عشرات الفلسطينيين المقيمين بالمملكة، من بينهم ممثل “حماس”، محمد صالح الخضري ونجله.

وإزاء هذه التطورات، يرى مراقبون أن هناك تحولًا حادًّا في العلاقة بين الرياض و”حماس”، وأن العهد الذي كانت تحظى فيه المقاومة الفلسطينية بدعم سعودي قد ولّى وحلَّ محله نوع من التوتر في ظل الصعود السريع لولي العهد محمد بن سلمان.

ماذا تعتقد؟

120 points
Upvote Downvote
بعد السعودية .. هجوم إيرانى جديد يستهدف كبري شركات نفط البحرين

بعد السعودية .. هجوم إيرانى جديد يستهدف كبري شركات نفط البحرين

"أسود أردوغان".. شقيق أمير قطر ينشر فيديو قتالي لـ"الجيش التركي" ويكتب تعليقًا مثيرًا

“أسود أردوغان”.. شقيق أمير قطر ينشر فيديو قتالي لـ”الجيش التركي” ويكتب تعليقًا مثيرًا