in

اقتحام وتخريب السفارة الأمريكية في بغداد.. سقوط عشرات الجرحى

اقتحام وتخريب السفارة الأمريكية في بغداد.. سقوط عشرات الجرحى

أشعل متظاهرون النيران في البوابة الثانية للسفارة الأمريكية في العاصمة العراقية بغداد، احتجاجًا على القصف الأمريكي لمواقع “الحشد الشعبي”.

واقتحم شبان عراقيون مقر السفارة الأمريكية في بغداد، اليوم الثلاثاء، احتجاجًا على القصف الأمريكي لمواقع تابعة للحشد الشعبي، وأسفرت الاشتباكات بين حرس السفارة والمحتجين عن إصابة عشرات الأشخاص.

ودعت السلطات العراقية المحتجين للابتعاد عن السفارة، وأكدت حرصها على حماية المقرات الدبلوماسية الأجنبية في البلاد.

من جهته، حمل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إيران المسؤولية الكاملة عن اقتحام السفارة الأمريكية في بغداد، مضيفًا أن الولايات المتحدة تتوقع “أن يستخدم العراق قواته لحماية السفارة”.

وأصيب 62 شخصًا بجروح إثر إطلاق الرصاص وقنابل الغاز من حرس السفارة الأمريكية في بغداد باتجاه محتجين على القصف الأمريكي لمواقع أحد فصائل “الحشد الشعبي”، السبت الماضي.

وأفاد مصدر أمني، اليوم الثلاثاء، نشر قوات عراقية خاصة قرب السفارة الأمريكية في العاصمة بغداد، وقال المصدر لقناة “السومرية” التلفزيونية العراقية إنه “تم نشر الفرقة الخاصة من الباب الرئيسي إلى الباب الثاني للسفارة الأمريكية في بغداد”.

وأصدرت وزارة الدفاع العراقية بيانًا أكدت فيه حرص الحكومة العراقية على حماية السفارات والبعثات الدبلوماسية داخل البلاد.

وفي وقت سابق من اليوم، قام مشاركون في مراسم تشييع جثامين مقاتلي “الحشد الشعبي” الذين سقطوا نتيجة القصف الأمريكي، ‏الأحد الماضي، باقتحام “المنطقة الخضراء” في بغداد وتوجهوا إلى مبنى السفارة الأمريكية، رافعين الأعلام العراقية وأعلام “الحشد الشعبي”، وأقدمت مجموعات من المحتجين على إضرام النيران في أجزاء من سياج السفارة الخارجي.

واستهدفت طائرات مسيرة أمريكية، في 29 ديسمبر، خمسة مواقع تابعة لـ “كتائب حزب الله” (إحدى فصائل الحشد الشعبي) في العراق وسوريا، ما أسفر عن مقتل 25 من مقاتليها وإصابة 51 آخرين، بحسب قيادة “الحشد الشعبي”.

وأكد قادة سياسيون أمريكيون في البنتاغون أن الضربات الجوية وجهت ردًّا على قصف قاعدة “كي وان” العراقية، التي تستضيف قوات للتحالف الدولي، في محافظة كركوك شمالي العراق، والذي أسفر عن مقتل متعاقد أمريكي وإصابة عدد من الجنود الأمريكيين. واتهمت واشنطن “كتائب حزب الله” بالوقوف وراء الهجوم.

إقرأ ايضا  بعد واقعة التعذيب والإيذاء الجنسي.. الفلبين تصدم "أثرياء الكويت" بقرار مفاجئ

ماذا تعتقد؟

120 points
Upvote Downvote
هيئة الغذاء والدواء السعودية حاولت التغطية على فضيحة الدخان ومنتجات الإمارات المغشوشة ببيان رسمي ففضحها النشطاء

هيئة الغذاء والدواء السعودية حاولت التغطية على فضيحة الدخان ومنتجات الإمارات المغشوشة ببيان رسمي ففضحها النشطاء

زيارة مفاجئة من وزير الدفاع الكويتي للسعودية

زيارة مفاجئة من وزير الدفاع الكويتي للسعودية