in

أمريكا تتهم الإمارات باستغلال تطبيق واسع الانتشار في “التجسس”.. رد رسمي

أمريكا تتهم الإمارات باستغلال تطبيق واسع الانتشار في "التجسس".. رد رسمي

تواجه دولة الإمارات موجة جديدة من الاتهامات بالتجسس عبر تطبيق الاتصال الصوتي والمرئي واسع الانتشار “توتوك”.

وردت رسميًّا مؤسسة إماراتية معنية بالأمر على تلك الاتهامات وأصدرت بيانًا خاصًا، مساء أمس الجمعة، وضحت خلالها موقف الدولة ومؤسساتها من تهم التجسس المنسوبة إليها.

وقالت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات الإماراتية، في بيان عبر وكالة الأنباء الإماراتية “وام”: إنها تتابع بصورة مستمرة ما أثير حول مزاعم ومخاوف بشأن الخصوصية لتطبيقات الاتصال الصوتي والمرئي عبر الإنترنت المعتمدة في الإمارات وبالأخص “تطبيق توتوك”.

وشددت الهيئة المعنية بشؤون الاتصال المرئي والمسموع على أن الإطار القانوني والتنظيمي في دولة الإمارات، يمنع منعًا تامًّا التجسس، وأيًّا من أشكاله.

وأكدت أن أي فعل من تلك الأفعال يعتبر جريمة معاقب عليها وفق القوانين المطبقة، كما أن الهيئة تفرض معايير صارمة لحماية خصوصية المستخدمين.

وأشارت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الإماراتية إلى أن تطبيقات الاتصال الصوتي والمرئي عبر الإنترنت المعتمدة في الإمارات، تخضع لهذه المعايير وتنفذها ويتم مراقبة تنفيذها بصورة مستمرة.

وقالت الهيئة: “دولة الإمارات العربية المتحدة ملتزمة بتشجيع البيئة الاستثمارية المناسبة، لدعم ريادة الأعمال والابتكار في شتى المجالات، كما تسعى الدولة لتبني ودعم أحدث التقنيات الحالية مثل الجيل الخامس للهاتف المتحرك وتقنيات بلوك شين وإنترنت الأشياء وتطبيقات الذكاء الاصطناعي”.

وبدأت القضية عندما نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية قبل أيام تقريرًا، اتهمت فيه الإمارات بأنها تستخدم تطبيق “توتوك” من أجل التجسس على كل من يعيش داخل الإمارات وخارجها، وأن كافة بياناته وما يتم تداوله عبر التطبيق يتم مراجعته من قبل عناصر تابعة للحكومة الإماراتية.

وأعلنت شركتا “غوغل” و”أبل” أنهما ستدرسان إمكانية حذف تطبيق “توتوك” من على متجريهما الإلكترونيين “غوغل بلاي” و”آب ستور”، وفقًا لما نقله موقع “بزنس إنسايدر”.

وقالت “غوغل” إنها ستحذف فعليًّا تطبيق “توتوك” لأنه انتهك سياساتها، من دون أن توضح المزيد من التفاصيل، فيما قالت “أبل” إنها لا تزال تدرس وتحقق في القضية.

إقرأ ايضا  جريمة صادمة.. طفلة عمرها 12 عامًا تستدرج أخرى عمرها 4 سنوات وتقتلها شنقًا

واتهمت “نيويورك تايمز” التطبيق الذي يبلغ عمره أشهر فقط، بأنه حصل على ملايين التنزيلات عبر متجري “غوغل بلاي” و”آب ستور” في أسبوع واحد فقط، ما جعله يصعد على قائمة التطبيقات الأكثر تنزيلًا في أمريكا والعالم.

​كما اتهمت الصحيفة الأمريكية “توتوك” بأنه على علاقة وثيقة بشركة “دارك ماتر”، وهي شركة قرصنة تتخذ من أبو ظبي مقرًّا لها وتخضع للتحقيق في المباحث الفيدرالية الأمريكية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الإمارات استغلت حظرها لخدمات الاتصال المرئي والمسموع الشهيرة مثل “سكايب” و”واتسآب”، لإطلاق هذا التطبيق لإحكام سيطرتها على ما يتم تداوله داخل أراضيها، حسبما زعمت الصحيفة.

وتعد هذه المرة الثانية التي تواجه فيها الإمارات اتهامات بالتجسس خلال الفترة الأخيرة، إذ خلص تحقيق لـ “رويترز” إلى أن الإمارات استخدمت مجموعة من المتعاقدين الأمريكيين في مجال المخابرات للمساعدة في عمليات تسلل إلكتروني لاستهداف حكومات منافسة ومعارضين ونشطاء حقوقيين. وشكل المتعاقدون، وهم ضباط مخابرات سابقون، الجانب الرئيسي من برنامج تجسس يدعى “مشروع ريفين”.

وذكر ضباط سابقون ووثائق للبرنامج اطلعت عليها رويترز أن المشروع استهدف أيضًا الأمريكيين وهواتف آيفون الخاصة بموظفي سفارات فرنسا وأستراليا وبريطانيا.

ماذا تعتقد؟

120 points
Upvote Downvote
يهود يرددون النشيد الوطني السعودي خلال حفل بـ"عيد الحانوكا"

يهود يرددون النشيد الوطني السعودي خلال حفل بـ”عيد الحانوكا”

كارثة نووية تهدد منطقة الخليج على غرار "تشرنوبيل" بسبب الإمارات

كارثة نووية تهدد منطقة الخليج على غرار “تشرنوبيل” بسبب الإمارات