in

تصعيد مفاجئ من دول الحصار ضد قطر قبل القمة الخليجية

تصعيد مفاجئ من دول الحصار ضد قطر قبل القمة الخليجية

شنت السعودية ومصر والإمارات اليوم الاثنين، هجومًا حادًّا على قطر وذلك قبل أيام من القمة الخليجية المرتقبة في الرياض.

وقال ممثل السعودية في محكمة العدل الدولية “دعونا قطر لقطع تمويل النشاطات والمنظمات الإرهابية التي تسعى إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة ومنها دعم تنظيم الإخوان والقاعدة وداعش”.

وجاء ذلك خلال عقد المحكمة الدولية اليوم جلسات المرافعات حول الاعتراضات على اختصاص منظمة الطيران المدني.

وأضاف ممثل السعودية: “نعمل ضد السلطات القطرية وليس ضد شعب قطر لأننا شعب واحد… الاختلاف مع السلطات القطرية لا يمنع حدوث أي خروقات قانونية”.

وشدد على حق دول المقاطعة في “اتخاذ التدابير اللازمة لحماية الأمن والسلام والاستقرار بالمنطقة”، وفقًا لما أوردته وكالة “سبوتنيك”.

وتابع: “لن نقبل بالإجراءات القطرية وأُجبرنا جميعًا على اتخاذ التدابير الخاصة بالمقاطعة، كل طرف بما فيها قطر اعترفت بحق كل الأطراف لاتخاذ التدابير اللازمة لحماية الاستقرار والأمن الدوليين”.

ومن جانبها، قالت سفيرة الإمارات العربية المتحدة لدى هولندا حصة العتيبة، إن “متهمين بالإرهاب يعملون بكل طلاقة في قطر”.

وأضافت أن “قطر وقعت على اتفاق الرياض ولكنها لم تلتزم ببنوده” لافتة إلى أنه “جرى اتخاذ عدة محاولات لإيقاف قطر عن دعم الإرهاب إلا أنها باءت بالفشل”.

وبدوره أكد ممثل مصر في محكمة العدل الدولية، أمجد عبد الغفار أن “قرار مصر بقطع العلاقات مع قطر جاء بسبب إصرار النظام القطري على تبني موقف معاد تجاهها واستمرار دعمها للمنظمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم الإخوان”.

واتهم “ممثل مصر في محكمة العدل الدولية، قطر بتوفير ملاذ آمن لجماعة “الإخوان المسلمين” وترويج عقيدة “القاعدة” وتنظيم “داعش” ودعم العمليات الإرهابية في سيناء”.

وأشار إلى أن القاهرة أوضحت مرارًا “إصرار قطر على التدخل بالشؤون الداخلية بمصر ودول المنطقة بطريقة تهدد الأمن القومي العربي”.

إقرأ ايضا  بوتين يستعد لزيارة السعودية .. وموسكو تتهم واشنطن باستفزاز إيران وتحذر من "ناتو عربي"

وقال عبد الغفار، خلال جلسة لمحكمة العدل الدولية: “سلوك دولة قطر قد ترك مصر دون خيار إلى أن تقوم باتخاذ تدابير متعلقة بتحليق الطيران منذ 2017″، مشددًا على أن “هذا القرار جاء نتيجة التدخل القطري في الشؤون الداخلية المصرية ودعمها للمجموعات الإرهابية بغرض زعزعة الاستقرار وقتل أبنائها”.

ويأتي هذا التصعيد من قبل دول الحصار قبل أيام من القمة الخليجية، والتي تعقد في العاشر من ديمسبر/ كانون الأول الجاري، في الرياض للعام الثاني على التوالي، وسط تكهنات باقتراب حل الأزمة الخليجية.

وفي هذا السياق قال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله، حسبما نقلت وكالة الأنباء الكويتية كونا، إن ھناك مؤشرات إيجابية لـ”طي صفحة الخلاف بين الأشقاء.

وأشار نائب وزير الخارجية الكويتي، الذي تضطلع بلاده بدور الوساطة في الأزمة الخليجية، إلى أن “اجتماع أبناء الخليج في بطولة (خلیجي 24) في الدوحة، بالإضافة إلى تحدید موعد للقمة والاجتماع الوزاري في 9 دیسمبر الجاري الحالي (ھو حتمًا مؤشر إیجابي)”، على حد وصفه.

وشاركت منتخبات السعودية والإمارات والبحرين في بطولة “خليجي 24″، والمقامة في قطر، على الرغم من الأزمة الخليجية التي بدأت قبل عامين.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 يونيو/ حزيران 2017، علاقاتها مع قطر، بدعوى دعمها الإرهاب وتدخلها في شؤون الدول الأخرى؛ الأمر الذي تنفيه الدوحة باستمرار.

ماذا تعتقد؟

40 points
Upvote Downvote
بعد أزمة الفيديو المسيء.. الكويت توجه رسالة عاجلة إلى البحرين

بعد أزمة الفيديو المسيء.. الكويت توجه رسالة عاجلة إلى البحرين

اللاعب أكرم عفيف يقود قطر إلى إنجاز آسيوي جديد.. ورسالة من شقيق الأمير تميم بن حمد

اللاعب أكرم عفيف يقود قطر إلى إنجاز آسيوي جديد.. ورسالة من شقيق الأمير تميم بن حمد